مزبلة صاحب كلب بن كلب!

0
56

Brahem Sami

Brahem Sami

 

صاحب كلب بن كلب منذ قليل على قناة العائلة صال و جال كعادته على الطريقة الدونكيشوتيّة المعهودة التي تعودنا عليها ، لكن ما لفت انتباهي هو الطريقة الفجّة التي علّق بها على خسارة الأستاذين نجيب الشابي و بن جعفر و حزبيهما في الانتخابات حيث اعتبر أنّ ما ينتظرهما هو مزبلة التاريخ في صمت و قهقهات من الصحفيّة بنت العائلة !!!

طبعا لن أعلّق على اللؤم و عدم اعتراف بالجميل لمن فتح له جريدتي الموقف و مواطنون الذين كان يديرهما من استهدفهما بالقذف و التعريض ، و لن أعلّق على الصّلف و النرجسيّة المفرطة و المعجم المستعمل في الخطاب ،

فقط اكتفي بالتعليق على الحس الديمقراطي الذي يفتقده صاحب كلب ابن كلب ، حيث تفشل شخصيات سياسية و أحزاب في عديد الدول الديمقراطيّة في رهان انتخابي ما ثمّ تلملم صفوفها من جديد و تعود للعب أدوار متقدّمة في الحياة السياسيّة ، و لا أحد يلقي بها في مزبلة التّاريخ ، بل إنّ بعض الأحزاب التي كانت في سدّة الحكم و تعلقت بها انتهاكات و سياسات خاطئة تخسر الانتخابات ثمّ تقوم بمراجعات و نقد ذاتي و تعود ببرامج جديدة ،

فكيف يُلقى بالحزب الذي كان ملجأ التونسيين في زمن الاستبداد و برئيسه الذي انحاز لقضايا كلّ المقموعين مهما كانت مرجعياتهم و بجريدته التي كانت أشبه بالمنشور الثوري و الفضاء المفتوح لكلّ صاحب رأي ، كيف يلقى بكلّ هذا التراث النضالي و الذاكرة الوطنية في مزبلة التاريخ ؟

كيف يُخرِج هذا الثوري الفوضوي الهمام من مزبلة التاريخ من ساموا الشعب سوء العذاب و أذاقوه القمع أشكالا و ألوانا ، و يُدخِل فيها ضحاياهم و من كانوا في الموقع المتقدّم من النضال الوطني ضدّ منظومة الاستبداد و الفساد ؟

منطق فوضوي همجي عنجهي لا يعكس ذلاقة العبارات الفرنسية الأنيقة و الاستعراض الدعائي الفخم للثقافة العالميّة ،

لعلّ هذا الخطاب العدمي الكلبي يكون دافعا لمناضلي هذه الأحزاب الوطنيّة و قياداتها لإعادة بناء الذّات و استئناف دورها الوطني بكلّ شجاعة و مسؤوليّة…

Brahem Sami

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here