امرأة، نعم هي امرأة، وليته كان مثلها امرأة !!!

0
44

2223

الأستاذة محرزية العبيدي في ردّها على إهانة الباجي « ميزو » :

الحمد لله ماني إلاّ مرا : بنت شيخ زيتوني فاضل رحمه الله أحسن تربيتي وحرص على تعليمي وفهمني معنى الكرامة وحفظت عنه قول الرسول صلى الله عليه »النساء شقائق الرجال »
الحمد لله ماني إلا مرا زوجة رجل متفتح في عقليته دعمني لكي أعمل وأنشط وأصبح وجها سياسيا معروفا
الحمد لله ماني إلا مرا ناضلت في صفوف حزب له مرجعية إسلامية وسبق في الديموقراطية يحترم المرأة رشحني لمنصب سياسي سام بينت فيه أن للمرأة التونسية كفاءة ومقدرة على العمل السياسي
الحمد لله ماني إلا مرا لم تنخدع بالشعارات الزائفة لوجوه الماضي البائد التي تدعي الديموقراطية وحماية المرأة وحقوقها وهم أبعد الناس عن احترام المرأة لم يعطوها مكانة ولا احترام عندهم
الحمد لله أنني إمرأة عندها الشجاعة والقوة لمواجهة الباطل وكشفه مهما وضع مساحيق
على وجهه
الحمد ماني إلا مرا تونسية حرة أبية…في قلبها برشة محبة للتوانسة للناس الكل وتسخف ياسر على أصحاب العقول الجامدة الرجعية.

******

كتب الرجل عدنان منصر على المرأة محرزية العبيدي ردا على (البدون جنس) الباجي :

ماهي الا امرأة »، نطق بذلك بالوعي وباللاوعي، وسينطق بهما كلما أعياه أمر… نعم هي امرأة، وليته كان مثلها امرأة ! هي امرأة، ولكنها فضلت أن تعيش طريدة في المنافي عندما كان يقتات هو على موائد اللئام. هي امرأة، وكثير من الرجولة ملك يمين النساء. هي امرأة أنجبت وربت وكتبت وحاضرت، وهو رجل، أنجب وأثرى، ولا أظنه نجح في غير ذلك. هي امرأة ترأست المجلس الذي منح التونسيين دستورا يفاخرون به الأمم، وهو رجل، داس على الدستور حتى بقي في أقدامه أثر من حبره وصفحاته. هي امرأة قدمت ما استطاعت من أجل حماية حق التونسيين في اختيار من يحكمهم، وهو رجل ترأس مجلسا للئام ولمن شابههم، ولم يردعه أنه انتصب فوق رقاب التونسيين رغم أنفهم. هي امرأة لم تسجن أحدا ولم تعذب أحدا، وهو رجل الهراوة والعجرفة. هي تشبه كل الناس نساء ورجالا، وهو لا يشبه منهم أحدا. هي امرأة أنجبت وربت وحاضرت وكتبت، وهو رجل أنجب وأثرى. هي امرأة، نعم هي امرأة، وليته كان مثلها امرأة !!!

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here