» شاعر القيادة الثّوريّة « 

0
109

8-4ff949bd0c317

الشّاعر خذلته قصيدته فاستنجد بالعسكر.. الشّاعر لا يكتب نصّا متوهّجا بروح الثّورة.. فالشّعر لا يسعفه والنصّ يتجاوزه وخطابه لا يصل النّاس فيمرّ بجانب الشّعر والثّورة ..


الشّعر خطاب حرّ لا يستجدي جيشا ولا يطلب تدخّله لتحرير الإنسان والأوطان..فعل حريّة هو يتمرّد على أحذية العسكر و قبّعاته ولا يطيق البدلات العسكريّة ويضيق بأفواه البنادق و بديكتاتوريّة الجنرال .. إنّه فعل مضادّ للعسكر ..


الشّعر أن  » تغنّي لنجم فوق غيمة « 


أن تعيد للحياة الحياة وللّغة الحياة وللمعنى ناره وللرّوح ماءها..


هو ركض وراء المعنى
رعشة الحبّ الأولى ودهشة الطّفل
ضوء داخل الغربات التي نعيش
البهجة لا يطأها ضجر ولا نسيان
وصول إلى أعلى الآهات الجميلة..


صلاة خالصة وروح وجلى
ولأنّ إرادة الشّعر أقوى يخافه العسكر
لوركا الاسباني أعدمه الجنرال فرانكو إعداما بالرّصاص بتهمة أنّه جمهوريّ
لوركا سئل قبل إعدامه: لماذا تكتب .. أجاب: أنا أدافع عن ابتسامتي..


الشّعر ابتسامة..


ودرويش.. قصيدته: عابرون في كلام عابر هزّت الكيان الصّهيونيّ وتجاوزت الهستيريا الحدود إلى أمريكا وأوروبا .. هي قوّة الشّعر حين يصبح حجرا يصوغ أسئلة الوجود على أرض فلسطين وهي سلطة اللّغة حين تزعزع لغة السّلطة..


انتظرت بعد الثّورة قصيدة عن الثّورة.. أكبر قليلا أصغر قليلا يكفي أن تنقل ارتعاشة الثّورة ولم أجد.. كانت الثّورة لحظة تجاوزت الشّعراء أيضا.. وكان الصّمت، باستثناء أصوات قليلة ، خيبة أخرى..
 » شاعر القيادة الثّوريّة  » صمت دهرا عن الشّعر.. ثمّ تكلّم ليهذي


هو التّهافت جماعات وأفرادا إلّا من أدرك عمق اللّحظة..

Leila Haj Amor

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here